تحميل برنامج Qustodio لمراقبة تصفح الأطفال عن بعد

31

Qustodio هو برنامج لمراقبة الأطفال، فهو مصمم لأولياء الأمور المشغولين على الإنترنت طوال اليوم، فالبرنامج لا يتطلب ملحقات أو إعدادات متقدمة ومعقدة، فهو عبارة عن نافذة رئيسية ولوحة تحكم بسيطة على الويب تمنحك نظرة عامة على المعلومات الأساسية.

سواءً كان الأطفال يستخدمون الكمبيوتر المنزلي أو الكمبيوتر المحمول الشخصي أو الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف المحمول، فيمكن أن يساعدك Qustodio في وضع حدود معينة أمامهم، بالإضافة إلى أنه يسمح لك بحظر المواقع المشبوهة لضمان الأمان.

تحميل برنامج مراقبة الأطفال على الكمبيوتر

باستخدام هذا البرنامج الفعال، يمكنك عرض التطبيقات التي يستخدمها طفلك، وعمليات البحث التي تمت، والمواقع الاجتماعية التي قام زيارتها، وغير ذلك الكثير.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الوصول إلى الجدول الزمني اليومي لعرض النشاط التفصيلي في كمل دقيقة، كما يعرض سجل التطبيقات والمواقع الاجتماعية والملفات الشخصية التي يحتمل أن تكون ضارة بطفلم.

لن تضطر إلى قضاء بعض الوقت لإجراء المراقبة على طلفلك على مدار الساعة، ما عليك سوى اختيار المواقع التي ترغب في حظرها، وتحديد المهلة الزمنية للنشاط عبر الإنترنت، وسوف يساعدك Qustodio على القيام بالباقي، ففي كل مرة يستخدم طفلك البرامج، سوف يكون Qustodio موجودًا للحماية والمراقبة على مدار الـ 24 ساعة في اليوم، و7 أيام في الأسبوع.

بغض النظر عن المكان الذي تتواجد فيه، يمكنك التحقق من أنشطة طفلك من خلال لوحة القيادة المناسبة على شبكة الإنترنت في Qustodio، ما عليك سوى تسجيل الدخول من أي جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحي أو جهاز محمول مزود بويب.

تحميل برنامج Qustodio لمراقبة الأطفال

  • يمكن لـ Qustodio تعقب النشاط المشبوه تلقائيًا وإعلامك على الفور، وبالتالي، يمكنك أن تعرف على الفور ما إذا كان طفلك يزور الموقع الذي قد يكون ضارًا ، أو يكون قد دخل في محادثة مشكوك فيها مع شخص ما على موقع اجتماعي.
  • يتم تثبيت Qustodio بكل بساطة وهو مناسب للعديد من التكوينات المختلفة، لكن لاستخدام هذا التطبيق، يجب أولاً أن يكون لديك حساب Qustodio.
  • عندما يتصفح الأطفال الإنترنت، سيعرض Qustodio هذه الأنشطة على رسم بياني، هذا سيساعدك على معرفة كيفية استخدامهم للإنترنت، أيضا، يعرض Qustodio التقارير التي تم إنشاؤها في شكل مخططات ورسوم بيانية.

يُمكنك تحميل البرنامج من هنـــا

التعليقات مغلقة.