سورة قرانية للحمل ببنت

0 459

هل في الدين الإسلامي توجد سورة قرانية للحمل ببنت؟ سؤال يطرحه الكثير من الأشخاص في العالم الإسلامي، لذا سنطرح هذا الموضوع معكم ونتعرف على هل هناك سورة قرانية للحمل ببنت أو أدعية معينة للحمل ببنت.

للمزيد: معرفة نوع الجنين بالقران

سورة قرانية للحمل ببنت

أكد أهل العلم بأن قراءة سورة مريم، سواء كانت المرأة حاملاً بجنين أنثى أو جنين ذكر، أو حتى متوقعًا ولادة توأم، لم يرد فيها دليل صريح أو تقرير محدد من رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو أحد من صحابته الكرام. وهذا يعني أنه لا توجد سورة قرانية للحمل ببنت.

وبالرغم من ذلك، قد أوضح علماء الدين أنه لا يوجد مانع شرعي من قراءة سورة مريم أو أي سورة أخرى من القرآن الكريم، والتوسل بها لطلب الدعاء وتحقيق الحمل وغيرها من الاحتياجات. فإن القرآن الكريم برمته يحمل الخير، وقراءته يعتبر من أعظم الأعمال القربية، والتوسل به إلى الله تعالى يعد وسيلة من وسائل تحقيق الأماني والحاجات الضرورية. ولكن يجب على الإنسان أن يكون صادقًا في نيته، وأن يكون متيقنًا بكل وجدانه أن الإجابة والرزق يأتيان من الله وحده، وأنه لا يوجد شريك له في ذلك.

دعاء الحامل أن يجعل الله ما في بطنها أنثى؟

(رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ). “سورة الصافات:100”
(رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعاء). “سورة آل عمران:38”
(رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ). “سورة الفرقان:74”
اللهمَّ ارزقني بنتًا هي بضعة مني، يريبني ما يريبها، وتسعى لما يرضيني ويرضي أمها.
اللهمَّ ارزقنا ابنةً مُحْصِنة لفرجها، مصدّقة ومطبقة لأمر ربها، وبارّة بأهلها.
اللهمَّ يا من آنست نبيك آدم -عليه السلام- بحواء، آنس قلوبنا ببُنيَّةٍ صالحة.
اللهمَّ يا من رزقت سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- بفاطمة الزهراء -رضي الله عنها- تذبُّ عنه، وتحفظ سرّه، ارزقني بابنة تكون ماء الحياة، وزينتها، وراحتي بعد مشقتي من تعبها.
اللهمَّ اجعل ما في بطني أنثى تقية صالحة، تتقبّلها بقبول حسن، وتنبتها لنا نباتًا حسنًا.
اللهمَّ يا من تهب الإناث لمن تشاء، هب لنا بنتًا تكون لنا الحب ومصدر الحنان.
اللهم فرح قلبي وآنس وحشتي ونفّس كربتي وفرج همي وأزل ضيقي وعوض صبري، وقرّ عيني بطفلة صالحة ليس في خلقها زيادة ولا نقصان واجعلها خيرًا لي ومن البارّين بي ومن المستغفرين لي عند مماتي وجعلها من الصالحات ومن حفظة كتابك الكريم.

هل يستجيب الله دعاء الحامل؟

لا يوجد دليل من السنة النبوية الشريفة بأن دعاء الحامل مستجاب، لكن الله يحب الملحين في الدعاء والذي يدعو بقلب خاشع ويتقبل الله من المتقين، ويتقبل دعاء المضطر كما قال سبحانه: “أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ” لذا عليكِ تحري أوقات الاستجابة وادعي الله بيقين أنه سيستجيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.