العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر

0 29

من خلال هذا المقال سوف نبين العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر بالتفصيل حيث أن الغدة الدرقية تعد من أهم الغدد الصماء الموجودة بالرقبة وبالرغم من حجمها الصغير إلا أنها تقوم بدور كبير وفعال في الجسم، حيث تقوم بإنتاج هرموني ” الثيروكسين، وثلاثي يودثيرونين” وبالتالي يتم تنظيم كافة العمليات الحيوية من خلال انتشارهما بمجرى الدم.

اختلال الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي المسؤولة عن كافة العمليات الخاصة بالتمثيل الغذائي وعمليات الأيض الموجودة في الجسم، وذلك من خلال إنتاج العديد من الهرمونات التي يحتاج إليها الجسم بالنسب المطلوبة.

ويمكن أن تتعرض الغدة الدرقية لخلل إما بزيادة  النشاط أو قصوره وفي الحالتين يعد هذا خلل في وظائف الغدة الدرقية، وهذا يؤثر بشكل سلبي على العديد من أعضاء الجسم المختلفة، وفيما يلي سوف نذكر أهم الأسباب التي تسبب اختلال الغدة الدرقية:

أولًا أسباب زيادة النشاط

  • العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر تنتج العديد من الإفرازات بشكل يتخطى الحد الطبيعي وذلك يرجع للالتهابات التي تصيب الغدة الدرقية عن طريق الخلايا المناعية
  • زيادة الافرازات في بعض الحالات بسبب تناول العديد من الأدوية المختلفة التي تحتوي على نسبة كبيرة جدًا من هرمون الغدة الدرقية. 
  • تظهر الافرازات بكميات زائدة بسبب الإصابة ببعض الأمراض مثل” مرض جريفز”. 
  • العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر يؤدي إلى التعرض للإصابة بأورام في الغدة الدرقية يسبب زيادة النشاط وزيادة الإفرازات. 

ثانيًا أسباب قصور الغدة الدرقية

  • العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر يؤدي إلى التعرض لنقص شديد في عنصر اليود الموجود في الجسم. 
  • وجود نقص حاد في هرمونات الجسم وخاصةً الهرمونات النخامية. 
  • تعرض الغدة الدرقية إلى الإصابة بالالتهاب. 
  • القيام بالعمليات الجراحية المختلفة يؤدي إلى قصور في وظائف الغدة الدرقية. 

 الأعراض التي تنتج عن اختلال الغدة الدرقية

  • التعرض للإمساك الشديد بشكل مستمر. 
  • التعرض للسمنة وزيادة الوزن بطريقة غير طبيعية وبشكل ملحوظ. 
  • الإصابة بضعف الشهية. 
  • العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر نجد أعراضه في الإحساس الدائم بالخمول والتعب والإرهاق الذي يتسبب في عدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية. 
  • التعرض لعدم انتظام في درجة الحرارة الخاصة بالجسم والشعور الشديد بالبرودة القاسية التي لا يستطيع الجسم تحملها. 
  • يعد تساقط الشعر من أعراض الإصابة بخلل في الغدة الدرقية حيث يكون التساقط ملحوظ وبكمية كبيرة. 
  • التعرض للجفاف الشديد في البشرة و ذلك بسبب نقص أو زيادة نشاط الغدة الدرقية. 
  • العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر نجده في الضعف الشديد فى التركيز وعدم التفكير بشكل سليم. 
  • التعرض لضعف العضلات وعدم استطاعة تحريك الذراعين لأعلى. 
  • وجود اضطرابات وعدم انتظام في ضربات القلب. 
  • تورم منطقة العنق أو الرقبة. 
  • خروج أصوات أثناء النوم “الشخير”. 
  • التعرض للإصابة بارتفاع في ضغط الدم. 

العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة التساقط الحاد في الشعر، ويتساءلون كثيرًا حول الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر بهذه الطريقة وكيفية التخلص من هذه المشكلة، وقد يجهل البعض مدى التأثير السلبي على الشعر والذي ينتج عن الإصابة بخلل في الغدة الدرقية، ولذلك سوف نذكر فيما يلي أبرز الاضطرابات التي تصيب الغدد الدرقية مما ينتج عنها تساقط الشعر:

  • ما هي العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر التعرض لكسل في الغدة الدرقية وهو عبارة عن قصور في إنتاج الهرمونات التي يحتاج إليها الجسم بالكميات التي تكفيه وبالتالي يتساقط الشعر. 
  • التعرض لفرط شديد في نشاط الغدة الدرقية وهو إنتاج الهرمونات التي يحتاج إليها  الجسم ولكن بشكل يزيد عن حاجة الجسم، مما يعد من أسباب تساقط الشعر. 
  • عند الحديث عن العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر نجد أن تساقط الشعر الذي ينتج عن وجود خلل الغدة الدرقية يكون فى أماكن متفرقة من الرأس وبالتالي تقل كثافة الشعر بالكامل، فلا يقتصر التساقط على منطقة محددة. 
  • تظهر مشكلة تساقط الشعر الناتج عن وجود خلل في الغدة الدرقية بعد الإصابة بالخلل بعدة أشهر. 
  • خمول الغدة الدرقية يضعف إنتاج الهرمونات مما يسبب ضعف شديد ببصيلات الشعر، وبالتالي يحدث تساقط الشعر بشكل ملحوظ. 

قصور الغدة الدرقية وتساقط الشعر

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تتسبب في الإصابة بقصور الغدة الدرقية، مما ينتج عنه تساقط الشعر بشكل مستمر، وسوف نذكر فيما يلي أهم هذه الأسباب لتجنب الإصابة بها أو العمل على علاجها بشكل سريع للتخلص من هذه المشكلة:

  • نجد أن العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر في الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل الالتهابات التي تصيب الغدة الدرقية ومنها مرض “هاشيموتو” والذي يتم من خلاله مهاجمة الغدة الدرقية من قبل الجهاز المناعي للجسم، وهذا يعد من أبرز الأسباب التي تسبب قصور الغدة الدرقية. 
  • الخضوع لعملية الغدة الدرقية سواء تمت إزالة الغدة بالكامل أو جزء معين منها، مما يؤدي إلى قصور إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات التي يحتاج إليها الجسم. 
  • هناك العديد من الأدوية التي يتم تناولها ووصفها لعلاج الإفراط في إنتاج الإفرازات حتى تعود إلى الحد الطبيعي، ولكن قد لا تستجيب بعض حالات الإصابة لهذه الأدوية مما يسبب انخفاض الهرمون والتعرض إلى قصور الغدة الدرقية. 
  • استخدام العلاج الإشعاعي لمعالجة العديد من السرطانات التي تصيب الرقبة أو الرأس، يسبب قصور الغدة مما ينتج عنه تساقط الشعر. 
  • تناول من العديد من الأدوية المختلفة التي يتم وصفها لعلاج الاكتئاب أو الاضطرابات العصبية والنفسية ينتج عنها قصور الغدة الدرقية.

علاج تساقط الشعر الناتج عن خلل الغدة الدرقية

يوجد الكثير من الأشخاص الذين يبحثون كثيرًا عن علاج فعال للتخلص من مشكلة تساقط الشعر الناتج عن وجود خلل بالغدة الدرقية ويتم معالجة هذا الأمر كما يلي:

  • عند الانتظام في تناول الأدوية التي تم وصفها من قبل الطبيب المختص لعلاج مشكلة قصور الغدة الدرقية أو فرط الغدة الدرقية، مما ينتج عنه تنظيم الاضطرابات الهرمونية ووقف تساقط الشعر. 
  • في معظم حالات الإصابة لتساقط الشعر الذي ينتج عن وجود خلل في الغدة الدرقية يتم معالجته بشكل تلقائي بعد التخلص من مشكلة الخلل، ولكن يستغرق هذا الأمر بضعة أشهر لنمو بصيلات شعر جديدة. 
  • يمكن مراجعة الطبيب المختص لكي يصف بعض الأدوية المناسبة أو الزيوت والأعشاب التي تساعد على منع تساقط الشعر أثناء تناول العلاج. 
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية التي تساعد على مد الشعر بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها لنمو صحي. 
  • التأكد من حصول الشعر على الكمية الكافية من مادة الكولاجين التي تغذي الشعر وتعطيه القوة والمرونة، وذلك عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا البروتين مثل بياض البيض أو بعض المأكولات البحرية أو بعض البقوليات مثل الفاصوليا. 
  • الابتعاد قدر الإمكان عن استخدام أي أدوات حرارية على الشعر مثل المكواة أو الإستشوار، حيث يزيد هذا من تساقط الشعر وضعف. 
  • ينصح بتناول الكمية الكافية من المياه والتي تحافظ على الشعر وتمده بالرطوبة والغذاء اللازم كما تحميه من الجفاف أو التقصف. 

قد ذكرنا فيما سبق العلاقة بين الغدة الدرقية وتساقط الشعر ويجب التنويه أن الفئات العمرية التي تتعدى 60 عام وخاصةً النساء أو الأشخاص المصابين بالأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية أو الأشخاص الذين تعرضوا للأشعة العلاجية أو الذين خضعوا لبعض العمليات الجراحية في الغدة الدرقية تزداد عندهم خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية، ولذلك يجب الانتباه جيدًا و مراجعة الطبيب عند ظهور أي من الأعراض السابق ذكرها. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.