هل التهاب الكبد الوبائي خطير؟ وما هي أسبابه لنحذر منها

0 6

هل التهاب الكبد خطير ؟ موضع الكبد يكون في الجزء العلوي الأيمن بالنسبة للبطن، ويعمل على تأدية وظائف كثيرة حساسة لها تأثير قوي على عملية التمثيل الغذائي في كافة أعضاء الجسم.

هل التهاب الكبد الوبائي خطير؟

هناك عدة أنواع من التهاب الكبد وسنذكر بعض منهم، فـهناك التهاب الكبد A وهو عدوى تكمُن في الكبد تنتج عن فيروس التهاب الكبد A، حيث يُعد هذا الفيروس من ضمن العديد من الأنواع المختلفة من فيروسات التهاب الكبد التي لها دور سلبي في تثبيط قدرة الكبد على تأدية مهامه ووظائفه.

غالبًا ستكون عرضة للإصابة بالتهاب الكبد A بسبب الماء أو الطعام الملوَّث، وربما من التعامل بشكل مباشر مع أحد المصابين أو أي جسم ملوَّث، وهناك حالات بسيطة من المرض ليست بحاجة إلى علاج، حيث نرى الغالبية العظمي من المصابين بالعدوى يتعافون بشكل تام دون تعرُّض الكبد لـتليُّف دائم.

وهناك التهاب الكبد الوبائي B، وهو عدوى خطيرة تعمل على إصابة الكبد أيضًا وناتجة عن ڤيروس التهاب الكبد B أي (HBV)، هناك احتمالية أن تكون العدوى مزمن. عند البعض، أي تأخذ فترة تصل لـستة أشهر فأكثر، وقد يحدث فشل بالكبد أو سرطان أو تليُّف بالكبد وذلك بسبب الإصابة بالتهاب الكبد B المزمن مما يعمل على زيادة احتمالية تطور المرض لما ذكرناه.

ما هو التهاب الكبد؟

يكون موضع إصابة هذا الالتهاب الكبد، وفي المعتاد ينتج عن عدوى فيروسية بينما هناك بعض الأسباب الأخرى التي يحدث التهاب الكبد نتيجةً عنها.

تتضمن هذه الأسباب:

  •  التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  •  التهاب الكبد الناتج عن الأدوية، العقاقير، الكحول، والسموم “نتيجة ثانوية”.

التهاب الكبد الوبائي يتم تصنيفه بُناءً على مدة استمراره:

  •  حاد أيضا يستمر لأقل من ستة أشهر.
  •  مُزمن أي يتخطى الستة أشهر.

أسباب التهاب الكبد

  • معظم حالات التهاب الكبد تنتج عن الفيروسات.
  • تعاطي جرعات المخدرات أو الكحول يمكن أن ينتج عنه التهاب الكبد.
  •  في بعض الحالات، من الممكن أن يخترق جسمك بشكل غير مقصود لخلايا الكبد السليمة.

أنواع التهاب الكبد الفيروسي

يوجد خمسة أنواع من الفيروسات المُسببة لالتهاب الكبد الوبائي، ويجد الإشارة إليها عن طريقة هذه الأحرف (A, B, C, D, E).

وتختلف الفيروسات حسب النوع، أيام يوجد لكل نوع فيروس معين تنتقل العدوى من خلاله.

التهاب الكبد الوبائي A يُعد مرضًا حادًا مداه قصير، بينما في الأغلب التهاب الكبد B, C, D هو المستمر والمُزمن.

بينما التهاب الكبد E بالمعتاد يكون حادًا وبالرغم من ذلك يكون خطيرًا وخاصةً عند المرأة الحامل.

1. التهاب الكبد A

يعد فيروس التهاب الكبد الوبائي A أي (HAV) هو السبب بحدوث التهاب الكبد A.

يتم انتقال هذا النوع من التهاب الكبد عبر تناول الماء أو الطعام الملوَّثين، أو الاحتكاك بأحد المُصابين بالتهاب الكبد الوبائي A.

2. التهاب الكبد B

يتم انتقال هذا النوع من التهاب الكبد B عبر الاتصال بالسوائل المعدية للجسم، على سبيل المثال: (الدم، الإفرازات المهبلية) وذلك يحوي فيروس التهاب الكبد الوبائي B أي (HBV).

حقن المخدرات، التواصل الجنسي مع شخص مصاب، استعمال شفرة الحلاقة مع شخص مصاب بالعدوى، كل ذلك يزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي B.

3. التهاب الكبد C

يتم انتقال التهاب الكبد الوبائي C عبر الاتصال بشكل مباشر مع سوائل الجسم المُصابة، وبالمعتاد عن طريقة حقن المخدرات والاتصال الجنسي، ويحدث ذلك بسبب فيروس التهاب الكبد C.

4- التهاب الكبد D

هو مرض خطير يصيب الكيد وينتج عن فيروس التهاب الكبد D أي (HDV)، وتحدث العدوى بسبب الاتصال بشكل مباشر بالدم المُصاب بالعدوى.

ويعد التهاب الكبد D نوعًا نادرًا من التهاب الكبد، فلا يمكن حدوثه إلا عند حدوث التهاب الكبد الوبائي B، أي لا يتمكَّن التهاب الكبد الوبائي D من التكاثر والتطور دون وجود التهاب الكبد الوبائي B.

5. التهاب الكبد E

يتم انتقال التهاب الكبد E بشكل أساسي عن طريق الماء، وينتج عن فيروس التهاب الكبد الوبائي E أي (HEV).

بشكل أساسي، المناطق الشائع بها التهاب الكبد الوبائي E هي تلك المناطق التي بها سوء صرف صحي ومن المعتاد أن يكون ناجم عن تناول مادة ملوِّثة للمياه، أي مادة برازيه.

حالات التهاب الكبد E يُبلغ عنها بالشرق الأوسط، آسيا، أمريكا الوسطى، وإفريقيا.

أعراض التهاب الكبد

يوجد بعض الناس الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي دون ظهور أيه أعراض عليهم، بينما ناس أخرى تظهر عليها هذه الأعراض:

  •  غثيان وقيء.
  • فقدان الشهية.
  •  إسهال.
  •  حرارة عالية.
  • حكة.
  •  التعب المستمر بأي وقت.
  • إرهاق عام.
  •  اللون الداكن للبول.
  • ألم مَعدي.
  •  جلد مصفر وابيضاض عينين، اليرقان.
  •  ألم مفاصل وعضلات.

علاج التهاب الكبد

هناك خيارات علاجية يتم تحديدها وفقًا لنوع التهاب الكبد، ووفقًا لنوع الإصابة أي حادة أم مزمنة.

 علاج التهاب الكبد A

بالمعتاد لا يوصى بعلاج لالتهاب الكبد A؛ لكونه قصير الأمد من الممكن أن يوصى فقط بالارتياح بفراشك إذا تعرضت لعدم الراحة وفقًا للأعراض، وحينما تواجه قيء أو إسهال، توجَّه للطبيب واتبع التعليمات.

يُتاح لقاح التهاب الكبد A؛ كي يتم منه العدوى الغالبية العظمى من الأطفال تأخذ التطعيم فيما يقرب 12-18 شهرًا، حيث يُعد اللقاح جرعتين.

وهناك لقاح متاح للبالغين حيث يندمج لقاح التهاب الكبد A، مع لقاح التهاب الكبد B.

 علاج التهاب الكبد B

التهاب الكبد الوبائي الحاد B لا يحتاج علاجًا مُعينًا، والتهاب الكبد المُزمن B يتم علاجه من خلال الأدوية المُضادة للفيروسات.

ربما نوع علاج العدوى المزمنة مُكلِّفًا بعض الشيء؛ وفقًا للالتزام به لمدة تصل إلى شهور أو سنوات.

وعلاج التهاب الكبد المزمن يحتاج إلى تقييمات ومراقبة منتظمة من طبيبك؛ من أجل تحديد مدى فاعلية العلاج مع الفيروس.

ومن أجل الوقاية من التهاب الكبد الوبائي B هناك لقاح، يأخذه أي طق لمن حديثي الولادة من المعتاد أن تنتهي سلسلة من ثلاث جرعات من اللقاح في غضون أول سنة أشهر للطفل، ومن الأفضل أن يأخذ أي عامل بالرعاية الطبية أو الصحية هذا اللقاح.

علاج التهاب الكبد C

بالمعتاد الأشخاص المُصابون بالتهاب الكبد C يتم علاجهم بـخليط من العلاجات والعقاقير المُضادة للفيروسات.

وربما يكونون بحاجة لبعض الاختبارات؛ من أجل تحديد أفضل صورة علاجية.

أي شخص مُصاب لـتلُّف كبدي أو أية أمراض كبدية ناجمة عن التهاب الكبد الوبائي المزمن، فـهؤلاء الأشخاص هو الأكثر ترشيحًا لإتمام عملية زرع كبد.

بالوقت الحالي ليس هناك لقاح لالتهاب الكبد الوبائي C.

علاج التهاب الكبد D

من أجل علاج التهاب الكبد الوبائي D، حتى هذا الوقت لم نتوصَّل لأي أدوية مضادة للفيروسات له.

ويمكننا الوقاية من التهاب الكبد الوبائي D، عن طريق أخذ لقاح فيروس التهاب الكبد الوبائي B، لأنه كما ذكرنا الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي B هي بداية تطور التهاب الكبد الوبائي D.

علاج التهاب الكبد E

الآن، لا نجد أي علاجات طبية من أجل علاج التهاب الكبد الوبائي E؛ وذلك بسبب كون العدوى حادة، أي تتحلل بشكل ذاتي.

يوصى للأشخاص المصابين بهذه العدوى بالراحة التامة، وتنازل سوائل كثيرة وأيضًا مواد غذائية كافية، والابتعاد عن الكحول.

وعلى أي امرأة حامل أصيبj بهذه العدوى توخي الحذر، ويجب مراقبتها ورعايتها جيدًا.


تحدثنا معكم عن هل التهاب الكبد الوبائي خطير وهل يشفى مريض التهاب الكبد حيث يجب أن نعلم مدى أهمية عضو الكبد بجسمنا، حيث يقوم بمساعدة الجسم بعملية الهضم وتخزين الطاقة إلى جانب إزالة السموم والعديد من المهام الأخرى.

Was this article helpful?
YesNo
مصدر Mayo Clinic World Health Organization

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.