أعراض نقص هرمون النمو

0 25

تعرف معنا على أعراض نقص هرمون النمو، هرمون النمو هو الهرمون المسؤول عن تنظيم النمو بشكل صحي عند الأطفال، كما أنه من الهرمونات المهمة بجسم الإنسان وعند وجود خلل بهذا الهرمون يتأثر نمو الأطفال بشكل سلبي، وعند الإصابة بمرض نقص هرمون النمو تظهر بعض الأعراض التي يجب التعرف عليها جيدًا للتخلص منها وعلاجها فور ظهورها حيث يؤدي هذا الأمر إلى التعرض للضعف العام بالجسم. 

التعريف العلمي لـ نقص هرمون النمو

هرمون النمو “Growth hormone” أو كما يطلق عليه هرمون النمو البشري وهو عبارة عن هرمون يتحكم بالنمو ومدى زيادته ونقصه في جسم الإنسان وهو من أكثر الهرمونات المهمة والمطلوبة في الجسم حيث:

  •  يتم النمو والتطور بشكل طبيعي عند الأطفال من خلال هذا الهرمون، كما أنه يعمل على تحفيز نمو العظام بشكل صحي منذ الصغر حتى يتم الطفل سن البلوغ. 
  • يقوم بمد العظام النسبة الكافية لاكتساب الطول وتنظيم عمليات الأيض عند كل من الأطفال والبالغين. 
  • كما أنه يساعد بشكل كبير في تنظيم إنتاج الطاقة في الجسم من خلال الغذاء. 
  • يمتلك دور فعال جدًا في تصنيع البروتينات والدهون والجلوكوز في جسم الإنسان. 
  • من خلاله يتم تنظيم عملية إنتاج كريات الدم الحمراء والكتلة العضلية. 
  • يعمل هرمون النمو بشكل معاكس للأنسولين حيث يقوم بمد الانسجة الموجودة في الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها لبناء صحي وقوي. 
  • يعمل على تحفيز الجهاز المناعي ويجعله أقوى وقادر على مهاجمة أي أمراض. 
  • يعمل هرمون النمو على مساعدة الكبد في إنتاج مادة معينة يطلق عليها النمو الشبيه بالأنسولين والتي تساعد بشكل كبير في عملية النمو للعظام.

أسباب نقص هرمون النمو

نقص هرمون النمو عند الأطفال يتسبب في العديد من المشاكل الصحية المختلفة، كما أنه يعوق نمو الطفل بشكل ملحوظ وقد لا يكون هناك سبب معين أو معروف لنقص هذا الهرمون بالجسم، ولكن هناك بعض الأسباب التي ينتج عنها الإصابة به في العديد من الحالات، وفيما يلي سوف نذكر أهم عوامل الإصابة بنقص هرمون النمو:

  • ينتج بسبب الاضطراب الذي يحدث في مواعيد النوم حيث أن عدم الانتظام بالنوم في ميعاد محدد يوميًا يسبب نقص هرمون النمو، كما أن النوم مبكرًا يساعد في تنشيط إنتاج هرمون النمو وبالتالي يساعد على بناء جسم الطفل بشكل صحي
  • الإصابة بنقص هرمون النمو فى معظم الحالات يكون السبب الكامن ورائه الهرمونات والجينات الوراثية. 
  • الإصابة بمرض قصور الغدة النخامية في الجسم يؤدي إلى ضعف ونقص هرمون النمو بالجسم. 
  • قد يكون نقص هرمون النمو فى الجسم سببه بعض الأسباب المرضية مثل التعرض  للإصابة في الدماغ. 
  • عدم الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي للطفل و متابعة نموه.
  •  الإصابة بأورام في الجهاز المركزي للأعصاب. 
  • التعرض لأي جراحات أو مشاكل بالغدة النخامية. 
  • قد ينتج بسبب وجود نقص في إنتاج هرمون معين وهو المحفز لهرمون النمو. 
  • وجود خلل بالبناء الهيكلي لهذا الهرمون وبالتالي يضعف نشاطه يقلل تأثيره في عملية النمو.
  • وجود خلل في الغدة تحت المهاد. 

ملحوظة هامة:

  • عَوَزْ أو نقص هرمون النمو فى الجسم يتميز بأنه نقص مجهول السبب في نسبة كبيرة من حالات الإصابة به. 

أعراض نقص هرمون النمو

يتم إفراز هرمون النمو بالجسم عن طريق الغدة النخامية الأمامية ليدخل في مجرى الدم، كما يتم التحكم في عملية إنتاج هذا الهرمون من خلال هرمونين يطلق عليهم اسم “الهرمون المطلق لهرمون النمو” والذي يقوم بعمل تحفيز للغدة النخامية حتى تقوم بإنتاج هرمون النمو والهرمون الآخر هو “المثبط لهرمون النمو: السوماتوستاتين”  وهو الذي يقوم بعملية منع إفراز هرمون النمو. 

عند التعرض للإصابة بنقص في هرمون النمو تظهر بعض الأعراض عند الأطفال والبالغين، ولذلك سوف نذكر اهم هذه الأعراض:

عند الأطفال

  • أعراض نقص هرمون النمو يكون الطفل أكثر  قِصرًا من باقي أقرانه فى نفس العمر. 
  • العمر الزمني للطفل يكون أكبر بكثير من العمر العظمي لديه. 
  • في العديد من الحالات المصابة بمرض نقص هرمون نمو يتسم الطفل بالبدانة. 
  • أعراض نقص هرمون النمو يصاب الطفل بضعف شديد في نمو الشعر فقد ينمو بشكل بطيء جدًا. 
  • يتأخر الطفل في عملية تبديل الأسنان وقد يعاني من بطء شديد في نمو الأسنان من البداية. 

عند البالغين

  • أعراض نقص هرمون النمو لا يستطيع الشخص المصاب بنقص هرمون النمو القيام بممارسة التمارين الرياضية. 
  • يعاني الشخص المصاب من ضعف وانخفاض في الكتلة العضلية لديه. 
  • تكون طبقة الجلد عند المصاب جافة جدًا ورقيقة إلى حد ما. 
  • أعراض نقص هرمون النمو تزداد نسبة الأنسجة الدهنية في الجسم عند المصاب. 
  • تكون كثافة العظام عند المصاب منخفضة. 
  • يعاني الشخص المصاب من الاكتئاب. 
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية.

متى يفرز هرمون النمو

بعد التعرف على أعراض نقص هرمون النمو لنعلم أن هرمون النمو من الهرمونات التي يتم إنتاجها في الجسم بشكل طبيعي وبدون أي تدخل خارجي، كما أنه من أهم الأسباب والهرمونات التي ينتج عنها التمتع بصحة قوية وجيدة، وقد يتساءل البعض عن أهميته في الجسم ومتى يتم إفرازه، ولذلك سوف نذكر  فيما يلي أهم المعلومات عن هذا الهرمون:

  • يتم إفراز هرمون النمو أثناء النوم أو ممارسة التمرينات الرياضية بحيث يقوم باعادة بناء العضلات في الجسم. 
  • منطقة تحت المهاد تعمل على إرسال الإشارات إلى الغدة النخامية لتقوم بإفراز هذا الهرمون. 
  • يتم انتاج هذا الهرمون على فترات متباعدة وقد تصل عدد هذه الفترات إلى 10 فترات خلال اليوم الواحد. 
  • يتم افراز هرمون النمو بنسبة تختلف في كل فترة عن الأخرى وذلك يرجع لبعض العوامل، ولكن أقصى نسبة منه يتم إفرازها أثناء النوم ليلًا والتي قد تصل إلى حوالي 75 ٪ من نسبة الهرمون الذي يتم افرازها في في الجسم يوميـًا. 
  • أعراض نقص هرمون النمو قد أثبتت الأبحاث العلمية أن أكبر قدر من هرمون النمو يتم إفرازه عند الأشخاص الذين لا يعانون من أي أمراض في مرحلة النوم العميق، والتي قد تصل هذه المرحلة إلى ربع الساعات التي ينامها الشخص في الليلة. 

علاج نقص هرمون النمو

تتم متابعة علاج نقص هرمون النمو فور تشخيص إصابة الطفل بهذا المرض وقد يتضمن العلاج بعد الطرق العلمية الحديثة للتخلص من هذه المشكلة، حيث يتضمن علاج نقص هرمون النمو الحقن بشكل منتظم لهرمون النمو كما يلي: 

  • لتجنب أعراض نقص هرمون النمو يتم حقن بعض الأطفال يوميًا بجرعات محددة يقوم بتحديدها الطبيب المختص. 
  • يتم حقن بعض الأطفال الآخرين أسبوعيًا عدة مرات، حيث تختلف عدد عمليات الحقن من حالة إلى أخرى ومن طفل إلى آخر. 
  • يستمر العلاج لمدة قد تصل إلى سنوات ولكن قد تظهر النتائج بشكل مبكر بعد حوالي 4 أشهر من العلاج، وذلك مع زيادة الجرعة بشكل تدريجي، وكما يصف الطبيب. 
  • هناك بعض الحالات التي لا تظهر أي استجابة للعلاج حيث يمكن أن تختلف مدى فعالية الحقن من طفل إلى آخر، وذلك للتأثر ببعض العوامل الصحية الأخرى.
  • لمنع أعراض نقص هرمون النمو بدء العلاج في مرحلة مبكرة من الإصابة بنقص هرمون النمو قد يزيد من فرصة اكتساب الطفل الطول بشكل نسبي عن غيره من الأطفال ممن يتلقون العلاج في مرحلة متأخرة. 

ملحوظة هامة:

  • في حالة ظهور أعراض نقص هرمون النمو نجد أن استخدام حُقَنْ هرمون النمو تعتبر من أفضل العلاجات المستخدمة لنقص هرمون النمو وذلك في مرحلة ما قبل البلوغ وقبل أن تتوقف العظام عن النمو. 
  • لا يجب حقن الطفل بحقن هرمون النمو البشري بدون الرجوع إلى الطبيب المختص، حيث يمكن أن يصاب الطفل بمشكلة العملقة، ولذلك يجب أولًا التشخيص الطبي للحالة المرضية ومتابعة العلاج الذي يصفه الطبيب. 

كما ذكرنا سابقًا أعراض نقص هرمون النمو لنعلم أن هرمون النمو من أهم الهرمونات المطلوبة لبناء الجسم و يتم إفراز هذا الهرمون عن طريق دفعات تحدث تقريبًا كل 3 أو 5 ساعات، و تزداد نسبة إنتاجه أثناء النوم أو أثناء القيام بعمل بعض التمارين الرياضية وأيضًا في حالة انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم، ولذلك يجب على الأطفال أن يحصلوا على القسط الكافي من النوم يوميًا وتحديد بعض التمارين الرياضية لهم لتحفيز هذا الهرمون. 

Was this article helpful?
YesNo

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.