ما هي أهم تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي

0 3

يمكنك الأن التعرف على تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي، نظرا لأهميته حيث يعتبر التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) عبارة عن اضطراب في المناعة الذاتية يؤدي إلى التهاب المفاصل، حيث يقوم الطبيب بالتشخيص بعد النظر في كل من ( أعراض الشخص، ونتائج الفحص البدني، واختبارات الدم، ودراسات التصوير) .

ومن الممكن أن يقوم الأطباء باختبار عينات الدم باحثين عن الكثير من أعراض الالتهاب والجهاز المناعي الموجودة عادةً في الشخص الذي يعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي ومن الاختبارات المطلوبة للكشف عن التهاب المفاصل.

يمكنك قراءة أيضا

التهاب الكبد الوبائي c وأهم أسبابه

تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي الببتيد المضاد لحلقات السيترولين

يقوم هذا الاختبار بالبحث عن جسم مضاد ذاتي معين يعرف باسم ( الببتيد السيتروليني المضاد للدوريات) مضاد لـ CC، والذي ينتشر في حوالي (75%) من الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي، في حال أن الشخص مصاب بـ( RA) والأجسام المضادة لـ( CCP)، فإنهم يعانون من (التهاب المفاصل الروماتويدي المصلي).

سيقوم الطبيب بفحص نتائج اختبار (مضاد لـ CCP) إلى جانب نتائج اختبار (عامل الروماتويد RF) يبدأ الطبيب في التقييم على النحو التالي:

  • إذا كانت الأجسام المضادة( لـ تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي CCP) إيجابية و( RF) إيجابي فإن هذا الشخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إذا كانت الأجسام المضادة( لـ CCP) إيجابية و( RF) سلبي، فإن هذا الشخص يعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي ولكن في مراحله المبكرة أو من الممكن أن يصاب به.
  • إذا كانت الأجسام المضادة( لـ CCP) سلبية و (RF) سلبي، فإن توجد فرصة أقل للتعرض لالتهاب المفاصل الروماتويدي.

المعدل الطبيعي للاجسام المضادة( CCP) هو (0-20) وحدة لكل (مل) إذا كانت نسبة الشخص أعلى من ذلك، فربما يكون مصابا بآلام االروماتويدي.
هناك مستويات عالية من مضادات (CCP) فيما يقرب من (97%) من الذين يعانون من المرض.

تحليل التهاب المفاصل الروماتيزمي عامل الروماتويد (RF)

اسم تحليل التهاب المفاصل (RF) يقوم بقياس مستوى العامل الروماتويدي، والذي يعمل كجسم مضاد ضد (جاما جلوبيولين)، إلى جانب أنه يعد نوعا من البروتين في الدم، حيث يمثل نطاق التردد الراديوي الطبيعي ( 0-20) وحدة لكل (مل)، وربما يدل وجود مستوى أعلى إلى الإصابة بالمرض (RA)، وكان لا يعد ذلك مؤكدا بهذا الاختبار فقط .
يمكن للكثير من الحالات الصحية الأخرى أن ترفع من مستويات التردد الراديوي في الجسم، وما يقرب من ( 5%) من الأفراد الذين لديهم مستويات أعلى من الترددات الراديوية الطبيعية لا يعانون من RA .

وبالمثل فإن ما يقرب من (20) %من الذين يعانون من RA لا يوجد لديهم مستويات عالية من الترددات الراديوية، ويعد ذلك سببا في أن الاختبارات الأخرى مثل اختبار (مكافحة CCP)، مهمة للتشخيص.

رمز تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي الأجسام المضادة للنواة ( ANAs)


قوم هذا الاختبار بالبحث عن مستويات عالية من الأجسام المضادة للنواة (ANAs)، وهذه الأجسام عبارة بروتينات في الدم من الممكن أن تهاجم نواة الخلية وتقوم بتدمير الخلية.

من المحتمل وجود الأجسام المضادة للنواة( ANAs) لدى الأفراد الذين يعانون من العديد من الحالات، والتي تشمل ( التهاب المفاصل الروماتويدي، وتصلب الجلد، ومرض سجوجرن، ومرض النسيج الضام المختلط). لا تؤكد النتيجة الإيجابية وحدها في اختبار الأجسام المضادة للنواة (ANAs ) وجود التهاب المفاصل الروماتويدي.

بروتين سي التفاعلي تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي(CRP)


يتحقق هذه الاختبار من وجود بروتين سي التفاعلي (CRP)، الذي يقوم الكبد بإنتاجه استجابةً للالتهابات في الجسم، ويساهم هذا البروتين في تنظيم ردود الفعل المناعية، ومن الممكن أن تدل نتائج اختبار (CRP) على التهاب جهاز.

من الممكن أن يدلوجود بروتين سي التفاعلي (CRP) إلى الإصابة بالتهاب في أي جزء من الجسم، وقد تعني نتيجة الاختبار الإيجابية أن هذا الشخص مصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي وربما حالات أخرى ، على سبيل المثال (مرض السكري، أو السمنة، أو متلازمة التمثيل الغذائي، أو أمراض القلب، أو الاكتئاب، أو أمراض الرئة). تعتبر أغلب المعامل أن حدود (CRP) الطبيعية أقل من( 1.0) ملليجرام لكل لتر ويتم القيام به على جهاز تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي .

معدل الترسيب(ESR)

يعمل تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي سرعة الترسيب على قياس السرعة التي تستخدمها خلايا الدم الحمراء على مدار ساعة كي تتجمع في عينة الدم معا وتتركز في قاع أنبوب الاختبار، وفي بعض الأحيان يطلق الأطباء على هذا اسم (معدل التثفل) تبعا لمؤسسة التهاب المفاصل فإنه من الممكن يمكن أن يدل على وجود التهاب في الجسم.

من الممكن أن تتسبب العوامل الأخرى إلى جانب التهاب المفاصل الرثياني في الارتفاع في معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)، على سبيل المثال (العدوى، والتقدم في العمر) من المحتمل أن تختلف نتائج الفرد مع مرور الوقت.

وفقا للذكور، فإن معدلات (ESR) الطبيعية تتراوح من (0 إلى 20) (ملم) في الساعة ، معتمدة على سن الشخص، بينما وفقا للإناث فإن المعدل الطبيعي يتراوح بين( 0 و 30) ملم في الساعة، حسب العمر أيضا، وميل هذه النطاقات إلى أن تصبح أعلى عند الأشخاص الذين يزيد أعمارهم عن( 50) عامًا.

كتابة أنسجة مستضد كريات الدم البيضاء البشرية (HLA)

يتحقق هذا الاختبار من وجود علامة جينية تعرف باسم ( مستضد كريات الدم البيضاء البشرية HLA)، ووجدت بعض الدراسات أن ما يقرب من (60%) من حالات التهاب المفاصل الروماتويدي تعد موروثة.

في حال وجود مستضدات معينة عند هذا الشخص فقد يدل ذلك على أنه يمتلك احتمالية أكبر لتطور التهاب المفاصل الروماتويدي. وبالرغم من ذل ، توجد عوامل أخرى على سبيل المثال (استخدام التبغ) من المحتمل أن تتسبب أيضًا في حدوث الحالة.

من المحتمل أن تعد علامات تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي (HLA) في الدم إشارة إلى احتمالية الإصابة بحالة متعلقة بالمناعة، على سبيل المثال ( التهاب المفاصل الروماتويدي) وربما تعد هذه العلامات أيضًا إشارة إلى حالات أخرى ، تشمل ( التهاب الفقار اللاصق، والتهاب المفاصل التفاعلي) .

أمصال لايم

يقوم الأطباء باستخدام اختبارات معينة بهدف استبعاد الحالات الأخرى التي ينتج عنها علامات مشابهة لعلامات التهاب المفاصل الروماتويدي، ويستخدم هذا الاختبار في الكشف عن وجود الأجسام المضادة التي تدل على ( داء لايم) .

في حال كان الشخص يمتلك عوامل مناعية في مصل لايم ، فقد يدل ذلك على أنه مصاب بداء (لايم) بدلا من التهاب المفاصل الروماتويدي.

حمض اليوريك

تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي النقرس حمض اليوريك عبارة عن منتج نفايات يميل إلى التواجد بكمية كبيرة في حال إصابة الشخص بالنقرس، ويعد شكلاً آخر من أشكال مرض (التهاب المفاصل الالتهابي).

تدل المستويات العالية من حمض البوليك إلى أن هذا الشخص ذات عرضة أكثر للإصابة (بالنقرس) بدلاً من التهاب المفاصل الروماتويدي.

طرق أخرى لتشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)


إلى جانب تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي بالدم، من الممكن أن تساعد العوامل الآتية الأطباء في تشخيص ال (RA):-

  • علامات التهاب المفاصل الروماتويدي ، على سبيل المثال (التورم، والألم في اليدين، والمعصمين، والركبتين)
  • دراسات التصوير التي تدل على ( تلف المفاصل، أو الكشف عن مناطق غنية بالسوائل من حولها).
  • عينات سوائل المفاصل التي تقوم بالبحث عن( بلورات حمض اليوريك ،أو مركبات أخرى) .

كانت هذه نبذة عن حيث يمكنكم التعرف على تحليل التهاب المفاصل الروماتويدي بالتفصيل وكيفية القيام بها.

مصدر Wikipedia Physiopedia

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.