http://www.onlyxxxvideos.net sunny cock for two. darmowe porno https://www.damplips.plus stunning chat girl with nice tits.

تعرف على أنواع الربو أسباب الإصابة بها

0 11

أنواع الربو حيث يعرف الربو بأنه من الحالات المزمنة التي تؤثر على الشعب الهوائية، حيث إنه يؤدي إلى الصفير ويصعب عملية التنفس وهناك بعض المحفزات للإصابة بالربو على سبيل المثال (التعرض لمسببات الحساسية، أو المهيجات، والفيروسات، والتمارين الرياضية، والضغط العاطفي، والكثير من العوامل أخرى).

يؤدي الربو أيضا إلى تورم والتهاب في الجدران الداخلية للقصبات والممرات الهوائية، ومن خلال نوبات الربو، يحدث انتفاخ في الممرات الهوائية، وشد في العضلات المحيطة بها، مما يصعب دخول الهواء وخروجه من الرئتين ومن هنا نذكر نبذة عن الربو وأنواعه وأسبابه.

يمكنك قراءة أيضا

تعرف على كيفية علاج التهاب الشعب الهوائية بالأعشاب عند الأطفال الرضع

ما هو الربو

يعد الربو حالة ذات مدى طويل لها تأثير على الشعب الهوائية، حيث يحتوي على التهابات وضيق داخل الرئتين، مما يقلل من إمداد الهواء، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالربو وأنواعه من:-

•ضيق في الصدر.
•أزيز.
•ضيق التنفس.
•يسعل.
•زيادة إنتاج المخاط.

يصاب الشخص بنوبة الربو في حال كانت الأعراض شديدة ومن الممكن أن تبدأ الهجمات بصورة مفاجئة وتتراوح نوبات معتدلة إلى معرضة للخطر، في بعض الحالات من الممكن أن يتسبب تورم الشعب الهوائية في عدم وصول الأكسجين إلى الرئتين، مما يدل على عدم دخول الأكسجين إلى مجرى الدم أو وصوله إلى الأعضاء الحيوية، وبالتالي يصبح الشخص الذي يعاني من أعراض حادة إلى العناية الطبية العاجلة.

أنواع الربو

يمكن أن يحدث الربو بعدة طرق مختلفة ولأسباب عديدة مختلفة لذلك تتنوع أنواع الربو ولكن المحفزات عادة ما تكون هي نفسها، وهي تشمل ملوثات الهواء والفيروسات ووبر الحيوانات الأليفة والعفن ودخان السجائر وفيما يلي بعض أنواع الربو الشائعة:

ربو الطفولة

من أكثر أنواع الربو شيوعا عند الأطفال ويمكن أن يتطور في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعا عند الأطفال منه لدى البالغين، في عام 2017 كان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 عاما هم الأكثر عرضة للإصابة بالربو، وفي هذا العمر يؤثر هذا الوضع على 9.7 ٪ من الناس من الجمهور كما أنه يصيب 4.4٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-4.

في نفس العام أصاب الربو 7.7٪ من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق، ووفقا لجمعية الرئة الأمريكية فإن بعض الأسباب الشائعة لربو الأطفال تشمل:

  • التهابات الجهاز التنفسي ونزلات البرد.
  • دخان السجائر، بما في ذلك الدخان غير المباشر.
  • مسببات الحساسية.
  • ملوثات الهواء الداخلية والخارجية، بما في ذلك تلوث الأوزون والجسيمات.
  • يتعرض للهواء البارد.
  • تغير مفاجئ في درجة الحرارة.
  • الإثارة.
  • الضغط.
  • رياضات.

إذا بدأ طفلك في أعراض الإصابة بالربو يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية لأنها قد تكون مهددة للحياة، يمكن لطبيبك أن ينصحك ببعض أفضل الطرق للتحكم في حالتك، في بعض الحالات، قد يتحسن الربو مع نمو الطفل ومع ذلك بالنسبة لكثير من الناس هذه حالة تستمر مدى الحياة.

الربو عند البالغين

يمكن أن يحدث الربو في أي عمر بما في ذلك مرحلة البلوغ، وفقا لدراسة أجريت عام 2013 من المرجح أن يعاني البالغون من أعراض مستمرة أكثر من الأطفال تلك العوامل المؤثرة على خطر الإصابة بمرض الربو خلال مرحلة البلوغ، تشمل:

• أمراض الجهاز التنفسي.
• الحساسية والمواد المسببة للحساسية التلامسية.
• عوامل هرمونية.
• سمنة.
• الضغط.
• يدخن.

الربو المهني

من أنواع الربو التي تنتج عن التعرض لمسببات الحساسية أو المهيجات في مكان العمل في أماكن العمل التالية، قد تسبب المواد المسببة للحساسية الربو أو الحساسية لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية:-

  • مخبز ومطحنة ومطبخ.
  • المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية الأخرى.
  • كلا من حدائق الحيوان ومتاجر الحيوانات الأليفة والمختبرات التي توجد بها الحيوانات.
  • المزارع والأماكن الزراعية الأخرى

في المهن التي سنذكرها الآن، من الممكن أن تؤدي المهيجات إلى ظهور أعراض الربو:

• إصلاح وتصنيع السيارات.
• الهندسة والأشغال المعدنية.
• الأعمال الخشبية والنجارة.
• صناعات الإلكترونيات والتجميع.
• صالونات تصفيف الشعر.
• حمامات سباحة داخلية.

الأشخاص الذين يتعرضون لخطر أكبر من ذلك هم الأشخاص الذين:

• يدخنون.
• لديهم التهاب الأنف التحسسي.
• يمتلكون تاريخ من الحساسية البيئية أو الربو.

من الممكن أن تكون بيئة عمل الفرد هي السبب في عودة الربو سواء في مرحلة الطفولة أو عند البالغين.

الربو الشديد مع صعوبة السيطرة عليه

أظهرت الدراسات أن ما يقرب من 5-10٪ من مرضى الربو يعانون من الربو الحاد من أنواع الربو، يعاني بعض الأشخاص من أعراض شديدة لأسباب ليس لها علاقة بصورة مباشرة بالربو، على سبيل المثال ربما لم يتعلموا الطريقة الصحيحة لاستخدام جهاز الاستنشاق.

يعاني البعض الآخر من الربو الشديد والحراري.. في هذه الحالات، لا يستجيب الربو للعلاج حتى مع الجرعات العالية من الأدوية أو الاستخدام السليم لأجهزة الاستنشاق. وفقًا لدراسة أجريت عام 2015، فإن هذا النوع من الربو قد يصيب 3.6٪ من المرضى.

الربو اليوزيني

هو نوع آخر من أنواع الربو قد لا يستجيب للأدوية شائعة الاستخدام في الحالات الشديدة، على الرغم من أن بعض مرضى الربو اليوزيني يأخذون أدوية الربو القياسية، قد يستفيد آخرون من علاجات “بيولوجية” محددة، يمكن أن يقلل الدواء البيولوجي من عدد الحمضات، وهي نوع من خلايا الدم تشارك في تفاعلات الحساسية، والتي يمكن أن تسبب الربو.

الربو الموسمي

يحدث هذا النوع من الربو استجابة لمسببات الحساسية التي لا توجد إلا في البيئة المحيطة في أوقات معينة من العام على سبيل المثال، قد يؤدي الهواء البارد في الشتاء أو حبوب اللقاح في الربيع أو الصيف إلى ظهور أعراض الربو الموسمية، سيظل الأشخاص المصابون بالربو الموسمي يعانون من المرض لبقية العام، لكنهم عادة لا يعانون من أعراض.. ومع ذلك، لا يحدث الربو دائما بسبب الحساسية.

الأسباب والمحفزات لمرض الربو

حتى الآن، لا يوجد سبب معروف في مجال الصحة لحدوث الربو، ولكن من الواضح أن لكل من العوامل الوراثية والبيئية دورًا هاما في ذلك. وتتمثل بعض هذه العوامل فيما يلي:-

حمل:-
بناء على بعض الدراسات، من الواضح أن التدخين خلال الحمل يعمل على زيادة خطر تعرض الجنين للإصابة بالربو خلال وقت لاحق من الحياة، وتتعرض بعض النساء أيضا من تزايد أعراض الربو خلال الحمل.

•بدانة:-
أشار البعض إلى وجود مستويات أعلى للإصابة بالربو عند الأشخاص المصابون بالسمنة على عكس من لا يعانون منه، كما لاحظ البعض وجود تطور في أعراض الربو لدى الأطفال المصابون بالسمنة والذين تعرضوا لفقد في الوزن.

•الحساسية:-
تتطور الحساسية عند تحسس جسم الشخص لمواد معينة فور حدوث التحسس، سيصبح الشخص أكثر عرضة لرد فعل تحسسي خلال كل مرة يتلامس فيها مع هذه المادة ويمكن أن يصاب بنوع من أنواع الربو.

ولاا يتعرض كل الأشخاص المصابون بالربو للحساسية، ولكن في الغالب يوجد ارتباط بينهم، حيث إن الأشخاص المصابون بأمراض الحساسية، من الممكن أن ينتج عن التعرض لمسببات نوع معين من الحساسية إلى ظهور الأعراض.

•تدخين التبغ:-
وفقا لجمعية الرئة بالولايات المتحدة الأمريكية فإنه من الممكن أن يتسبب تدخين السجائر في ظهور الأعراض الخاصة بأنواع الربو، ولكن من الممكن أن يتسبب الربو، (حتى بدون تدخين)، في تلف وضمور الرئتين، ومن الممكن أيضا أن يتفاقم خطر التعرض للعديد من أمراض الرئة المتعلقة بالتبغ

Was this article helpful?
YesNo

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

porno maduras
xnxxvideos
free porn