فوائد وأضرار لصقات منع الحمل .. تعرفي عليها

0 594

فوائد وأضرار لصقات منع الحمل التي يجهلها البعض، حيث تلجأ الكثير من النسوة اليوم إلى وسائل منع الحمل المختلفة، ولصقات منع الحمل إحداها، ونحن في طريقنا لنتعرف على فوائد وأضرار لصقات منع الحمل، وبعض المعلومات عنها حتى تستطيع كل امرأة معرفة ما يناسبها بالضبط.

للمزيد:

تأجيل الحمل في بداية الزواج .. فوائد وأضرار

لصقات منع الحمل

كما يتضح من اسمها، فهي ملصقات تشبه تلك المستخدمة في الجروح، طولها حوالي 5-6 سنتيمترات، فكرتها العامة هي العمل على إيقاف عملية التبويض، وذلك لأنها تصدر هرمون الاستروجين، وهرمون آخر يشبه البروجيسترون، وهي الهرمونات الأساسية المسئولة عن التبويض.

كما أن هذه اللصقات تعمل على جعل المخاط الموجود في عنق الرحم ذو كثافة أكثر، مما يجعل حركة الحيوانات المنوية صعبة، فلا يمكنها الوصول إلى البويضة لإتمام عملية التلقيح والإخصاب.

توضع اللاصقة الواحدة مرة واحدة لمدة ثلاث أسابيع، أي 21 يوم، تضعي لاصقة واحدة أسبوعيًا في نفس اليوم من كل أسبوع، وخلال الأسبوع الرابع لا تضعي غيرها للسماح بنزول الطمث.

لصقات منع الحمل للنساء تعمل بنفس فكرة حبوب منع الحمل المعروفة، وهي منع عملية التبويض عن طريق إطلاق هرمونات معينة في الدم.

للمزيد:

متى ينتهي مفعول حبوب منع الحمل جينيرا

 

فوائد لصقات منع الحمل

بالطبع لهذه الوسيلة المبتكرة عدة مميزات وفوائد نستعرضها كما يلي:

  • لا تحتاج إلى قطع العلاقة الزوجية لأخذ وسيلة منع الحمل، إذ يمكن العلاقة أثناء وجودها بكل أمان.
  • من خلال تجربتي مع لصقات منع الحمل يمكن للزوجة أن تستخدم لصقات منع الحمل في بداية الزواج وحدها بدون تعاون من الزوج.
  • للنساء اللاتي ينسين تناول حبة منع الحمل يوميًا، لستِ في حاجة إلى ذلك مع هذه الوسيلة.
  • سهولة إزالة لصقات منع الحمل في أي وقت، لتعود الخصوبة والهرمونات لطبيعتها.

اقرأ أيضًا

أعراض الإجهاض في الشهر الرابع من الحمل

أضرار لصقات منع الحمل

إن التلاعب بالهرمونات الطبيعية أمر خطير، لذا فإن وسيلة لصقات منع الحمل تحمل بعض المخاطر، فهناك محاذير عدة للنساء اللاتي يرغبن في استخدامها، إذ لا تصلح تلك الوسيلة مع:

  • المرأة التي تخطى عمرها الخامسة والثلاثين.
  • التدخين أو وجود تاريخ  عائلي أو شخصي من جلطات القلب.
  • إذا كنتِ تعانين من أمراض الرحم أو الكبد أو سرطان الثدي.
  • المرأة التي تخطى وزنها 90 كيلوجرامًا، أي حالات البدانة الشديدة.
  • وجود مضاعفات لمرض السكر في بعض أجزاء الجسم مثل الكلى أو العينين.
  • إذا كنتِ تقومين بالرضاعة الطبيعية أو تعرضتِ لعملية الإجهاض في وقت سابق حيث لصقات منع الحمل للمرضع يمكن أن تسبب لها بعض الأضرار.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو وجود نزيف مهبلي.
  • بعض حالات الجلد المرضية يمتنع معها استخدام هذه الوسيلة مثل الإكزيما والصدفية.

لصقات منع الحمل للمرضع

لصقات منع الحمل هي وسيلة شائعة وفعالة لمنع الحمل بعد الولادة. تحتوي هذه الصقات على هرمونات توفرها للجسم بشكل مستمر، وتستخدم عن طريق إلصاقها على الجلد. وعلى الرغم من أن لصقات منع الحمل للمرضع لها فوائد عديدة للنساء المرضع، إلا أنها قد تكون لها بعض الأضرار المحتملة. إليك فوائد وأضرار لصقات منع الحمل للمرضع:

الفوائد:
1. فعالية في منع الحمل: تعتبر صقات منع الحمل فعالة بشكل كبير في منع الحمل بعد الولادة، وذلك بفضل توفير الهرمونات المناسبة للجسم لمنع التبويض.

2. ملائمة وسهولة الاستخدام: تُعد صقات منع الحمل سهلة الاستخدام وملائمة للنساء الرضّع، حيث يتم إلصاقها على الجلد مرة واحدة في الأسبوع أو لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع، وبالتالي تقلل من الحاجة لتذكير مستمر بتناول حبوب منع الحمل اليومية.

3. لا تؤثر على إنتاج الحليب الأمومي: يُعتقد أن صقات منع الحمل لا تؤثر على إنتاج الحليب الأمومي، وبالتالي لا تؤثر على قدرة الأم على إرضاع طفلها.

4. تحسين الدورة الشهرية: قد تعمل صقات منع الحمل على تنظيم الدورة الشهرية وتقليل النزيف الشهري الزائد، مما يعزز الراحة الشخصية والصحية للنساء الرضّع.

الأضرار:
1. آثار جانبية محتملة: قد تواجه بعض النساء آثارًا جانبية محتملة مع استخدام صقات منع الحمل، مثل تهيج الجلد في منطقة الاستخدام، آلام الثدي، الصداع، الدوخة، والغثيان. ومع ذلك، تكون هذه الآثار الجانبية عادةً طفيفة وتتلاشى بمرور الوقت.

2. الحساسية الجلدية: قد تعاني بعض النساء من حساسية لمادة لاصقة تستخدم في الصقات، وقد يتسبب ذلك في تهيج الجلد المحلي أو طفح جلدي.

3. تأثير على الهرمونات: يحتوي بعض أنواع صقات منع الحمل على هرمونات مثبطة للغدة النخامية، وقد يؤثر ذلك على الإفراز الهرموني ويمكن أن يؤدي إلى تغيرات في الهرمونات الجسمية. وعلى الرغم من أن هذه التغيرات عادةً ليست ضارة، إلا أنها قد تؤثر على بعض النساء بشكل مختلف.

4. عدم الحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا: يجب ملاحظة أن صقات منع الحمل لا توفر حماية مطلقة من الأمراض المنقولة جنسيًا (STIs). لذا، إذا كنت تعتبر استخدام صقات منع الحمل، فقد تحتاج أيضًا إلى استخدام وسيلة إضافية للحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا.

من الضروري أن يتم استشارة الطبيب المختص قبل استخدام صقات منع الحمل أثناء الرضاعة، حيث سيتم تقييم الحالة الصحية الفردية وتوفير المشورة الملائمة. يجب على النساء الرضّع أن يكونوا على دراية بالفوائد والأضرار المحتملة لهذه الوسيلة واتخاذ قرار مستنير بناءً على ذلك.

لصقات منع الحمل هل هي مضمونه

بعد معرفة فوائد وأضرار لصقات منع الحمل، لابد للمرأة التي تود استخدامها أن تعرف أن هناك بعض الأعراض الجانبية لهذه الوسيلة، إذ لا تمر هكذا مرور الكرام، فقد تتسبب في زيادة آلام الطمث، أو الغثيان والقيء، تقلب المزاج والصداع والإرهاق، زيادة الوزن أو حب الشباب، وكلها أعراض جانبية لابد للمرأة أن تعرفها وتستعد لها.

اقرأ أيضًا

أعراض الحمل في الشهر الرابع والمخاطر

لصقات منع الحمل والرضاعة

فوائد وأضرار لصقات منع الحمل لا تنتهي عند ذلك، فهناك المرأة التي ترضع، لكن لصقات منع الحمل هل تؤثر على الرضاعه ؟ هذه اللصقات تحتوي على الهرمونات، وهرمون الاستروجين يؤثر في إنتاج الحليب، مما يقلل من كمية لبن الأم، وبالتالي يتأثر الجنين الذي تلزمه وقتها تغذية إضافية يحددها الطبيب، لذا فإنه ينصح للأمهات المرضعات أن تتجنب هذه الوسائل قبل الأسبوع السادس من الولادة، ما لم يصفها الطبيب لبعض الحالات لتأثير لصقات منع الحمل على الرضاعه .

لصقات منع الحمل والسكري

إن استخدام هذه لصقات منع الحمل للنساء المصابات بمرض السكر هو استخدام خطر وغير آمن، إذ أن هذه اللصقات تزيد من مضاعفات المرض وتأثيره الضار على بقية أجزاء الجسم.

لصقات منع الحمل ولخبطة الدورة

بسبب احتواء تلك اللصقات على الهرمونات، فهي بالتأكيد تعمل على اضطراب الدورة الشهرية بأية صورة وذلك في الأسابيع الاولى لاستعمالها، ولتستقر هذه الأخيرة وتعود إلى طبيعتها يلزم التوقف عن وضع تلك اللصقات لمدة ستة أشهر على الأقل، لتعود الدورة الشهرية منتظمة كما كانت.

لصقات منع الحمل والدوالي

لا يجب على النساء اللاتي يعانين من الدوالي استخدام تلك اللصقات، لأنها تزيد من احتمالية الإصابة بالجلطات المختلفة، حيث تزيد من نسبة تخثر الدم.

بصفة عامة، فإن أية وسيلة هرمونية تنوين استخدامها لمنع الحمل فينبغي استشارة طبيبكِ فيها، وعدم الانصياع وراء أحاديث النسوة ونصائحهن، فلكل امرأة ظروفها وحالاتها، وكما رأينا من فوائد وأضرار لصقات منع الحمل، فهي وسيلة صناعية لتزويد جسدكِ بالهرمونات التي ينتجها أصلاً بصورة طبيعية، فالتلاعب بالهرمونات أمر لا يمكن أن يتم من تلقاء نفسكِ أبدًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.