هكذا تبدو أعراض قرحة المعدة

0 18

يعاني العشرات اليوم من أعراض قرحة المعدة، ولا يعرفون سبب هذه الأعراض، ولا أنها مؤشر للقرحة، وهي أعراض تحدث للكثير لكن الأغلب لا يعيرها أي اهتمام، وسنتعرف عليها عبر المقال التالي.

ما هي قرحة المعدة

تُبطن المعدة بطبقة سميكة من المخاط، وذلك لحمايتها من الأحماض والعصائر المعدية التي يتم إفرازها في عملية الهضم، ما يحدث في قرحة المعدة أن بطانة المعدة السميكة المبطنة للمعدة تبدأ في التآكل بشكل بسيط يحدث معه أن تتسبب أحماض المعدة في التهاب وأعراض قوية سنعرفها حالاً، أما التهاب المعدة فهو أن تصبح خلايا الدم المبطنة للمعدة مهترئة ومهدولة، وعادة التهاب المعدة من الممكان أن يتطور إلى قرحة إذا تم إهماله.

تنتشر أعراض قرحة المعدة بين المسنين الذين تتراوح أعمارهم من 50-60، وبصورة أكبر في المجتمع الغربي، والجدير بالذكر أن هذا التقرح إذا حدث في الأمعاء وليس بطانة المعدة فهو يسبب قرحة الاثني عشر.

أعراض قرحة المعدة

اقرأ أيضًا

ظهور الشعر الأبيض قبل الثلاثين

  1. العرض الشائع من أعراض قرحة المعدة هو الشعور بحرقة في أعلى البطن، وقد يمتد هذا الألم ليصل إلى الرقبة، ويمكن أن يصاحبه ألم في الظهر أيضًا، وهذا الألم يظهر في الغالب بعد تناول الطعام بعدة ساعات، وقد يكون الألم شديدًا لدرجة أن يصحو المصاب من نومه على هذه الحرقة.
  2. الإصابة المتكررة بعسر الهضم من أحد أعراض قرحة المعدة القوية، وعسر الهضم هو ألم في الجزء العلوي من البطن، وقد يسبب الحرقة أيضًا، وهو يختلف عن حرقة المعدة في أن هذه الأخيرة تسبب تراجع لأحماض المعدة إلى أعلى حتى تشعر بها في فمك، بينما لا يفعل عسر الهضم ذلك.
  3. وجود دم في البراز أو القيء الملوث بالدم، كل هذا يشير إلأى دماء تم هضمها مع الطعام مما يعني أن المعدة ليست على ما يرام.
  4. الأعراض الأقل انتشارًا هي الدوار، وفقدان الوزن، والشعور بالانتفاخ بعد تناول وجبة مشبعة بالدهون والدسامة، وأكثر المصابون بقرحة المعدة لا يعلمون ذلك ولا يصابون بمثل هذه الأعراض، ولا يعلن المرض عن نفسه إلا بصورة مفاجئة شديدة الدرامية حيث يبدأ المريض في القيء الملوث بالدم وكذلك البراز.
أعراض قرحة المعدة

تشخيص قرحة المعدة

بعد ظهور أحد أعراض قرحة المعدة فعلى المريض أن يلجأ للطبيب للتشخيص السليم، ويكون ذلك عن طريق:

  1. يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص للدم أو البراز، وذلك للتأكد من عدم وجود جرثومة المعدة.
  2. الفحص عن طريق المنظار وهي طريقة تشخيص أكيدة لقرحة المعدة، حيث يقوم الطبيب بإدخال أنبوب دقيق مضيء إلى الفم يصل حتى المعدة والاثني عشر، في طرف الأنبوب كاميرا فيديو يمكن للطبيب من خلالها فحص المعدة ورؤيتها عن قرب.
  3. التصوير بالأشعة السينية، وهو الأخف في الضرر من التصوير بالمنظار، حيث يقوم المريض بابتلاع مادة معينة، ثم يفحصه الطبيب بالأشعة السينية أو أشعة إكس، لكن على الرغم من سهولة هذا الفحص، إلا أنه غير دقيق، حيث لا يسمح للطبيب بأخذ عينة من جدار المعدة لفحصها أو الكشف عن وجود جرثومة المعدة فيها، لكنه يفلح للكشف عن وجود أورام خبيثة بالمعدة.

أسباب قرحة المعدة

بالطبع لن تظهر أعراض قرحة المعدة بدون اسباب، والتي يمكن بيانها كالتالي:

  • العدوى بجرثومة المعدة، والتي تعيش في بطانة المعدة، وتقوم بتهييج بطانة المعدة مما يجعلها أكثر عرضة للالتهاب بسبب أحماض المعدة، والمخيف أن العدوى بتلك الجرثومة غالبًا لا يسبب أعراض، وانتشارها بين الكبير والصغير أمر شائع.
  • الاستخدام المفرط في أنواع معينة من المسكنات، وهي تلك التي تحتوي على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وتستخدم غالبًا لعلاج ارتفاع الحرارة والاتهابات، ومنها الأسبرين والديكلوفيناك، استخدام هذه الأ دوية لمدة طويلة قد يسبب قرحة المعدة.
  • النمط الخاطيء لمعيشة الإنسان، فالشخص الذي يقضي يومه في تناول الأطعمة المتبلة المليئة بالدسم، والخضر الغارقة في الصلصة والثوم، مع كون هذا الشخص مدخنًا، أو يشرب الكحول أو كليهما، أضف إلى ذلك الضغوط العصبية التي نتعرض إليها كل يوم، كل هذا من السهل اجتماعه في شخص واحد مسببًا قرحة المعدة بكل سهولة.

اقرأ أيضًا

ما هي أضرار الأطعمة المقلية

قرحة المعدة والصيام

لمن يعانون من أعراض قرحة المعدة فإن الصيام يساعد على تخفيف هذه الأعراض مثل الإمساك والانتفاخات، بينما يعمل زيادة الشعور ببعض الأعراض الأخرى مثل حرقة المعدة، ويمكن التغلب على ذلك بابتلاع حبة الحموضة في السحور او شرب بعض اللبن الرائب.

وفي حالة الإصابة بقرحة المعدة النشطة فيجب مراجعة الطبيب قبل البدأ في الصيام، لأن الصيام قد يتسبب في حدوث نزيف لبعض المرضى.

قرحة المعدة والصيام

هناك بعض النصائح أيضًا بالنسبة للصيام، فلا داعي أبدًا لتناول الأطعمة المسبكة الثقيلة في السحور، وهناك الكثير ممن يتسحرون ببقايا الإفطار، وهو بالتأكيد وجبات دسمة لا تصلح للسحور إطلاقًا، مع الحرص على تقليل الملح بعض الشء وعدم تناول المخللات في السحور لتجنب حرقة المعدة في ساعات الصباح المبكرة.

قرحة المعدة والحمل

اقرأ أيضًا

الشوكة العظمية بالقدم… أسباب وعلاج

الحامل يمكنها تثبيط بعض أعراض قرحة المعدة عن طريق ما يلي:

  1. استخدام المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب، في حالة ما كانت القرحة بسبب البكتيريا البوابية، مع الاستمرار في تناول الأدوية المضادة للحموضة.
  2. الأديوة التيت عمل على تثبيط إنتاج أحماض المعدة، وتسمى بمثبتات مضخة البروتون، لكن هذه الادوية لمدة طويلة قد يؤثر على العظام، لذا يمكن للحامل استخدام مكملات الكالسيوم مع تلك الأدوية بالطبع بعد استشارة الطبيب.
  3. مضادات الحموضة والتي تنتشر بشكل كبير وبأنواع مختلفة في الصيدليات، وعدد كبير جدًا يتناولها دون روشتة طبية، وهذه الأدوية تعادل من حموضة المعدة حيث تجعل الوسط الحمضي متعادل مما يخفف بشكل كبير وملحوظ من الحرقة، ومن مميزات تلك النوعية من الأدوية أن معظمها آمن خلال فترة الحمل.

علاج قرحة المعدة

بعد ظهور أعراض قرحة المعدة على المريض يبدأ بالقلق، ويسعى للعلاج بأسرع ما يمكن، وأعراض قرحة المعدة يسهل علاجها عن طريق ما يلي:

  • في حالة إذا كانت القرحة بسبب جرثومة المعدة، وبعد الفحص والتشخيص كما أوضحنا بأحد الطرق التي سبق ذكرها، فإن بعض المضادات الحيوية يمكنها علاج هذه القرحة والقضاء على الجرثومة، كذلك يمكن تناول الأدوية المثبطة للبروتون التي سبق ذكرها أيضًا، أما مضادات الحموضة فهي لا تستخدم للعلاج، وإنما للتخفيف من أعراض قرحة المعدة لا أكثر.
  • القرحة الناتجة عن فرط استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يمكن علاجها بإعطاء المريض أدوية ومسكنات بديلة عن تلك التي تسببت له بالقرحة، ويجب الاستمرار عليها حتى بعد الشفاء من القرحة.
  • يسهل علاج القرحة الناتجة عن نمط المعيشة الخاطيء، فللإنسان أن يتحكم بما يأكل وما يشرب، فمن السهل الابتعاد عن الأطعمة الثقيلة الدسمة، وطبخ الخضر بالزيت بدون سمن، ومن المستحسن استخدام الزيت في الطهي بصفة عامة، كما يفيد الابتعاد عن الكحوليات والتدخين.
  • العلاج الجراحي وهذا يكون في حالات نادرة، مثل حدوث تمزق في المعدة، أو النزيف، أو استمرار أعراض قرحة المعدة حتى بعد استخدام ما سبق، ويتم فيه استئصال القرحة بالكامل ورتق منطقة القرحة بجزء من الأمعاء.
  • عن طريق الأعشاب وذلك في حالات القرحة البسيطة، بتناول التفاح والفراولة والقرنبيط وزيت الزيتون، وهي أطعمة تعزز من جهاز المناعة.

إذا شعرت بأي من أعراض قرحة المعدة، فلا بأس أن تقوم بتغيير نمط غذائك وتستبدله ببعض الأغذية الخفيفة، ولتكن الأطعمة الثقيلة المسبكة التي تحبها في يومين فقط في الأسبوع مثلاً حتى لا تحرم نفسك من شيء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.