طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين

0 24

مازال أمر نوع الجنين يشغل الكثير من النساء بمجرد علمها بأنها حامل، ولذا تعد طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين من الطرق المنتشرة في الطب البديل، تلاقي تلك الطرق الاهتمام ممن لا يعتمدن على الطرق العلمية الحديثة لمعرفة نوع الجنين، من ثم يلجأن للطرق التقليدية مثل طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين وغيرها من الطرق الأخرى، وما أكثرها.

طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين

لا شك أن العالم ابن سينا والذي لُقب في عصره بأبي الطب، مازال معروفًا حتى اليوم، وعلى الرغم من التقدم العلمي الكبير الذي وصل إليه الطب اليوم، إلا أن طرق هذا العالم ونصائحه مازالت يُعمل بها في أوقات كثيرة، ومنها طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين، وهي باختصار توضح مجموعة من العلامات الي تظهر على الحامل ويمكن بواسطتها تحديد نوع الجنين، وخاصة الجنين الذكر وذلك لأهميته عند الكثير من الآباء، وهي كالتالي:

  • بشرة الحامل النضرة المشرقة تدل على الحمل بذكر.
  • حدوث تغيرات في الثدي الأيمن بأن يزيد في الحجم ويتغير لونه من علامات الحمل بذكر.
  • يتدفق اللبن في الثدي الأيمن ويكون غليظ ذو لون مائي يشبه حبة اللؤلؤ، كما تتحول حلمة الثدي إلى اللون المائل للحمرة، لا الأسود، وهذه أيضًا من علامات الحمل بذكر.
  • عادة الجنين الذكر يبدأ في التحرك داخل الرحم بعد الشهر الثالث، بعكس الانثى التي تبدأ حركتها بعد الشهر الرابع.
  • وضع نقطة من لبن الحامل على الماء، إن ظلت النقطة طافية فهي حامل بذكر، وإن لم تفعل فهي حامل بأنثى.

اقرأ أيضًا

كيفية حساب الحمل بالهجري

تجربة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين

هي حيلة بسيطة قديمة لمعرفة نوع الجنين، عن طريق خلط ملعقة من الزراوند الناعم مع العسل، ووضع هذا المزيج داخل قطعة خضراء منا لصوف، توضع هذه القطعة من الصوف في فم الحامل على الريق من بداية النهار إلى منتصفه، إذا وجدت المراة أن طعمها حلو فهي حامل بذكر، وإذا وجدت طعمها مرًا فهي حامل بأنثى، أما إذا لم يتغير طعمها فهي ليست بحامل من الأساس.

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل بالخاتم

وهذه حيلة أخرى من حيل العالم ابن سينا لكن لمعرفة الحمل من عدمه هذه المرة، وتكون باستخدام خيط وخاتم من الذهب ، حيث يتم ربط الخاتم في خيط طويل ليشبه السلسلة، وتمسك الزوجة طرف الخيط باليد اليمنى، وبيد اليسرى تضع الخاتم على مكان النبض، ومراقبة تحركات الخاتم.

إذا تحرك الخاتم بصورة عمودية تجاه أصابع اليد، فليس هناك حمل، أما إذا تحرك بصورة أفقية بهذا يعني وجود حمل.

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل

وهي طريقة أخرى لمعرفة الحمل تختلف عن طريقة ابن سينا ملعرفة نوع الجنين، ولا تعتمد على خاتم من الذهب كما في الطريقة السابقة، وهي تعتمد على بول المرأة بصفة عامة.

حيث يمتاز بول المرأة بأنه أضد بياضًا من بول الرجل، وبول المرأة الحامل على وجه الخصوص يكون لونه صاف، فإذا رأيت في بول المرأة ما يشبه قطن منقوش، فهو يدل على الحمل، وإن كان مصحوبًا بزرقة في اللون فهذا أول حمل، أما إن كان متكدرًا بلون أحمر فهذا هو الحمل الأخير.

طريقة مضمونة 100 لمعرفة نوع الجنين

بعيدًا عن كل ما سبق من الطرق، فهناك طريقة واحدة تتسم بتأكيدها، وهي الطريقة المعروفة باستخدام السونار أو الموجات فوق الصوتية، وذلك أواخر الشهر الرابع أو الخامس من الحمل، حيث يرى فيها الطبيب الجهاز التناسلي للجنين بوضوح إذا كانت وضعية هذا الأخير صحيحة، وتحديد نوعه إذا كان ذكرًا أو أنثى بسهولة تامة، وهذه الطريقة تتطلب من الحمل بعض الصبر وعدم الاستعجال باستخدام الطرق التقليدية السابقة.

علاقة تساقط الشعر بنوع الجنين

هناك بعض الأقاويل التي تربط تساقط الشعر بنوع الجنين، بصفة عامة فإن تساقط الشعر وتقصفه وفقدانه للونه كل هذه دلائل على الحمل بذكر، في حين أن الحمل بأنثى يكون فيه شعر الأم ناعمًا وصحيًا أكثر من ذي قبل.

اقرأ أيضًا

تساقط شعر الحامل ونوع الجنين

رأي العلم والدين في طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين

يرى علماء الطب أن طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين هي طرق غير علمية، تعتمد على الصدفة، لا يمكن الاستعاضة عنها وترك الطرق العلمية المؤكدة الأخرى.

أما رأي الدين، فقد قال تعالى في سورة الشورى (لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ ۝ أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ)، فالله تعالى يعلم ما في الأرحام، وهو من أمر بوجوده، وليس لأحد سواء كان ابن سينا أو غيره من العلماء مهما بلغت شهرته- أن يتنبأ بأمر يعد منا لغيبيات، قال تعالى (إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ).

فإذا أرادت الحامل معرفة نوع الجنين، فلا سبيل أمامها من الانتظار حتى نمو الجنين وظهور الأعضاء التناسلية، وحتى هذه الطريقة لا تخلو من نسبة خطأ، فليس هناك شيء مضمون بنسبة 100% في هذا العالم.

البندول لمعرفة نوع الجنين

هو يشبه اختبار سلسلة الذهب إلى حد ما، وذلك بوضع حبة بندول في قلادة ذهبية، ومسك البندول المعلق فوق البطن، وحركته تدل على نوع الجنين، فإن تحركت القلادة بشكل دائري دل ذلك على الحمل بأنثى، أما إذا تأرجحت القلادة دل ذلك على الحمل بذكر.

طرق أخرى غير تقليدية لمعرفة نوع الجنين

  • باستخدام الملح، فتقوم المرأة الحامل برش الملح فوق رأسها وهي نائمة، وحين تستيقظ، إذا نطقت الأم باسم ذكر فهي حامل بذكر، وإذا نطقت باسم أنثى فهي حامل بأنثى.
  • غثيان الصباح والذي عادة ما يصاحب شهور الحمل الأولى، فالغثيان الصباحي الشديد والميل للقيء يدل على الحمل بأنثى، أما إن كان قليلاً فهو يدل على الحمل بذكر.
  • الوحم أو الرغبة في تناول طعام معين، يعدها البعض من علامات الحمل بذكر إذا ما اتجه الوحم إلى تناول الفاكهة، أما إذا رغبت الحامل بتناول الأطعمة الحادقة فهو قد يعد دليل على الحمل بأنثى، وهذه الطريقة غير دقيقة، لأن هناك من النساء من تزيد رغبتهن للطعام بصفة عامة وقت الحمل، وهن لا يميزن بين طعام معين، وقد يعود هذا الأمر للتغيرات الهرمونية التي تصاحب الحمل.
  • شكل بطن الأم وهي طريقة تعتمدها أمهاتنا القدامى، حيث يقلن أن شكل بطن الأم المرتفع يدل على الحمل بفتاة، أما البطن المنخفضة دليل على الحمل بولد، وهذا يرتبط بوزن الطفل الموجود داخل الرحم حيث يختلف وزن الذكر عن وزن الأنثى.

في النهاية فإن طريقة ابن سينا لمعرفة نوع الجنين وما يصاحبها من طرق أخرى لمعرفة الحمل، كلها مجرد اجتهادات شخصية قد تفلح مرة أو مرتين لكن لا يمكن اعتمادها كطريقة دائمة مؤكدة، ليظل أمر نوع الجنين من الامور الغيبية التي لا يعرفها إلا الله تعالى وحده، وهذا هو ما يجب على كل مسلم التسليم به قبل اللجوء لأية وسيلة يقال أنها قد تكشف جزءً من الغيب أيًا كان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.