الإجهاض في الأسبوع الأول.. أسباب وعلامات

0 11

المرأة التي لم تعلم بأمر حملها، ولم يبدأ ظهورعلامات الحمل عليها بعد، أو هي قد بدأت في الظهور لكن بشكل بسيط لم تعره المرأة أي اهتمام، هذه إذا تعرضت ل الإجهاض في الأسبوع الأول فإنها ستندهش من كونها كانت حامل من الاساس، مما يصيبها يخيبة أمل وحزن شديدين لهذه المفاجأة السعيدة التي لم تكتمل.

أنواع الإجهاض

  1. الإجهاض الحتمي، ويحدث في أي فترة من فترات الحمل، ويكون غيرمتعمد، حيث تحدث تقلصات وتشنجات مؤلمة في الرحم ينتج عنها توسعات في هذا الأخير ومن ثم الإجهاض.
  2. الإجهاض المنذر بحدوث نزيف مفاجيء في الرحم يترتب عليه حدوث الإجهاض في أي لحظة.
  3. الإجهاض غير الكامل، حيث يحدث الإجهاض لكن مع بقاء بعض من الأغشية الجنينية والأنسجة المتعلقة في الرحم.
  4. الإجهاض المتكرر وهو الذي يحدث أكثر من مرة، والسبب يكون وراثي غالبًا.
  5. الإجهاض العفن وهو الناتج عن عدوى بكتيرية أو ميكروبية تؤدي لالتهاب عنق الرحم.
  6. الإجهاض المرتوك والذي فيه يموت الجنين داخل الرحم ولا يخرج، من ثم يضطر الطبيب لإجراء عملية لاستخراجه وتنظيف الرحم بعدها.

اقرأ أيضًا

متى ينزل الجنين بدون نبض

أعراض الإجهاض في الأسبوع الأول

لأن معظم النساء لا يلاحظن هذه العلامات وبالتالي يحدث الإجهاض في الأسبوع الأول بشكل مفاجيء لهن، لذا فهناك علامات لهذا النوع من الإجهاض والذي يسمى أيضًا بالإجهاض التلقائي، وهي:

  • النزيف المهبلي، وهو العرض الأكثر شيوعأ حيث يحدث في حوالي 15-25% من حالات الإجهاض المبكر، وكمية النزيف تعتمد على أسابيع الحمل.

قد يشير نزول بضع قطرات من الدماء إلى انغراس البويضة في جدار الرحم وهو علامة على الحمل، لكن يمكنكِ ان تصابي بالذعر وتستشيري الطبيب إذا كانت كمية النزيف كبيرة نوعًا، ولونها يميل للأحمر القاني أو الفاتح، مع وجود تكتلات وتخثرات تشبه الأنسجة، وإذا كان النزيف قد بدأ فجأة وبصورة مندفعة.

  • ألم أسفل البطن، وبالتحديد عند الحوض، وقد يحدث ذلك نتيجة لزرع الجنين في الرحم، وتكيف الرحم على هذا الوضع الجديد، لكن التقلصات الشديدة التي يصاحبها نزيف مع ألم أسفل البطن لا ينقطع، فقد تكون علامة قوية على الإجهاض في الأسبوع الأول.
  • ملاحظة وجود مادة مخاطية ذات لون أحمر أو أبيض، تشبه الأنسجة، فقد يكون تسربًا لسوائل الرحم من المهبل.
  • تغير الحالة المزاجية للمرأة بشكل كامل، نتيجة لتغير الهرمونات.
أعراض الإجهاض في الأسبوع الأول

أسباب الإجهاض في الأسبوع الأول

اقرأ أيضًا

شرب الحناء للإجهاض

  1. السبب الأهم والرئيسي هو عدم علم المرأة بحملها من الأساس، لذا فهي تستمر في مواصلة حياتها العادية بدون حذرـ فتأكل طعام الشارع وتمارس الرياضات العنيفة أو تزيح الأريكة الثقيلة من مكانها للتنظيف، وتحمل السجاجيد بنفسها وتضعها في الشرفة لتجف بعد حملة مجهدة من تنظيفها في الحمام، وكلها أعمال من شأنها إجهاض المرأة الحامل.
  2. فشل عملية الانغراس للبرويضة في الرحم، فهو حمل فاشل لم يكتمل من ثم كان الإجهاض.
  3. وجود مشاكل الكروموسومات بسبب بعض العوامل الوراثية لإحدى الزوجين، كزواج الأقارب مثلاً أو وجود تاريخ مرضي لمرض معين في أسرة أي منهما.
  4. إصابة المرأة بتكيس المبيض وهو يعني خلل في الهرمونات ومعها قد يحدث الإجهاض.
  5. وجود بعض العيوب الخلقية في الرحم.
  6. إصابة الأم بعدوى فيروسية أو بكتيرية، أدت إلى فقدان الجنين.
  7. أن تتجاوز المرأة الأربعين من العمر.
  8. اضطرابات الغدة الدرقية للأم، أو إصابتها بالتهابات الرحم وعنق الرحم.
  9. السمنة المفرطة أو النحافة المفرطة كلاهما يعتبرا سببًا للإجهاض.
  10. التعرض للأشعة بأي نوع، مثل المرأة التي تقوم بعمل إزالة للشعر بالليزر في أي منطقة من جسدها وخاصة منطقة البكيني، وهي حامل ولا تعلم، فإن هذا فيه إيذاء بالغ على طفلها.
  11. شرب المواد الكحولية أو التدخين بشكل مفرط..
  12. الإفراط في تناول الأدوية دون حساب أو استشارة الطبيب.

لون دم الإجهاض في الأسبوع الأول

لتمييز دم الإجهاض في الأسبوع الأول عن دم الدورة، فقد تظن المرأة أن هذا الدم هو دم الدورة الشهرية المعتاد نظرًا لأن أعراض الإجهاض في الأسبوع الأول تشابه إلى حد كبير أعراض الدورة الشهرية لكنها بصورة أكثر عنفًا، لذا فعلى المرأة المتزوجة حديثًا أن تدرك أن احتمالية الإجهاض لديها عالية إذا كان الدم بإحدى الصور التالية:

  • اللون الوردي الفاتح أو الأحمر الداكن الذي يميل للون البني أو الأسود.
  • قد يبدأ الدم على شكل نقاط خفيفة لا تثير القلق، لكن ازدياده هو الذي يدعو للقلق إذ يتسع عنق الرحم.
  • أن يستمر فترة من 3-5 ساعات ثم يبدأ بالانقاطع أو تقل كميته، وهذا يخالف دم الدورة بالطبع والذي يستمر لعدة أيام.
  • استمرار نزول الدم بشكل متقطع من أسبوع إلى أسبوعين.
  • وجود التشنجات أسفل البطن مع مغص قوي لدى حدوث هذا النزيف.
لون دم الإجهاض في الأسبوع الأول

حكم الإجهاض في الأسبوع الأول

وهو الإجهاض المتعمد بعلم المرأة أو بعلم الزوجين معًا لأي سبب، وقد اتفق العلماء على حرمة الإجهاض بعد نفخ الروح فيه أي بعد الثلاث أشهر الأولى أو بعد 120 يوم بالتحديد، أما في حالة الإجهاض في الأربعين يومًا الأولى منا لحمل فقد اختلف فيها العلماء، فمنهم من أباحه، ومنهم من حرمه، ومنهم من أفتى بكراهيته، والراجح أنه يجوز عند الحاجة الطبية التي تحمل خطرًا على الأم والجنين إذا اكتمل هذا الحمل، كأن يكون الجنين مشوهًا أو الأم مريضة بمرض شديد.

وعليه فقد صرحت دار الإفتاء المصرية أن الإجهاض في الأسبوع الأول أو في الشهر الأول ليس عليه كفارة سوى الاستغفاروالتوبة لو كان متعمدًا لسبب قوي كما أشرنا، لأنه لم يكن قد صار إنسانًا كاملاً بعد.

اقرأ أيضًا

أطعمة تسبب الإجهاض في الأسبوع الأول

  1. الأناناس والذي يحتوي على مادة البروملين، والتي بدورها تسبب ضعف عنق الرحم مما يؤدي إلى زيادة التقلصات التي ينتج عنها الإجهاض.
  2. الكابوريا على الرغم من احتوائها على عنصر الكالسيوم بكمية وفيرة، إلا أنها قد تؤدي إلى انكماش الرحم مما يسبب سقوط الحمل.
  3. حبوب السمسم وما يتعلق بها مثل تناول الطحينة والحلاوة الطحينية، تسبب حدوث مشاكل أثناء الحمل بصفة عامة.
  4. الكبدة والتي تحتوي على فيتامين(أ)، إلا أن الإفراط في تناولها قد يؤثر على الجنين بالسلب.
  5. ثمرة البابايا التي يستعملها الكثيرون كملين للمعدة، إلا أنها غير ناضجة في الأصل، مما قد يؤدي للإجهاض.
  6. الألبان غير المبسترة جيدًا أو غير المغلية جيدًا تحمل بعض الميكروبات التي تضر بالحمل.
  7. الكافيين والمشروبات المحتوية عليه وعلى رأسها القهوة والنسكافيه، الشاي أقلهم ضررًا، لكن لا ينبغي الإكثار من هذه المشروبات أبدًا في فترة الحمل، يكفي كوب يومي فقط من الشاي أو القهوة، وكذلك المشروبات الغازية ممنوعة كلها.
  8. تناول فاكهة الخوخ بشكل مفرط قد يؤدي لارتفاع درجة حرارة الجسم مما ينتج عنه حدوث نزيف داخلي.
  9. اللحوم المصنعة مثل اللانشون والبسطرمة، تحتوي على بكتيريا التكسوبلازما أو السالمونيلا والتي قد تسبب للأم تسمم غذائي.

قد تعرفتِ عزيزتي الأم على كل ما يتعلق ب الإجهاض في الأسبوع الأول، وذلك لملاحظة أي عرض طاريء مما سبق، وأخذ الحيطة والحذر لدى تأخر دورتكِ الشهرية بضعة أيام مع احتمال كبير لكونكِ حاملاً، فلا تتعاملي مع الأمر بتهاون أو إهمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.